كل ماهو جديد
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حرب الشوارع بين القاعدة ومسلحين السنة في بغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tarek
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 11
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 03/03/2007

مُساهمةموضوع: حرب الشوارع بين القاعدة ومسلحين السنة في بغداد   الأربعاء أغسطس 15, 2007 2:53 pm

حرب الشوارع بين القاعدة ومسلحين السنة في بغداد


اعلن زعيم نافذ لاحدى العشائر الجمعة ان مقاتلي العشائر السنية بدأوا مع تنظيمات مسلحة اخرى بمقاتلة عناصر تنظيم القاعدة في شوارع حي العامرية المضطربة غرب بغداد، واكد شهود عيان ان المواجهات مستمرة.
وقال الشيخ حميد الهايس زعيم مجلس انقاذ الانبار (ائتلاف عشائر سنية في محافظة الانبار) في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس «لقد ارسلنا خمسين رجلا من الشرطة السرية من اهالي الانبار الى حي العامرية في بغداد وبدأوا بضرب تنظيم القاعدة فيها، ولقد تمكنا من قتل الكثير منهم».
ويشهد حي العامرية السني في بغداد حرب شوارع بين تنظيمات مسلحة منذ يومين، فيما تقول مصادر عسكرية ان وتيرة القتال انخفضت منذ وقت متأخر من مساء الخميس.
وقال رائد محمد احد سكان حي العامرية «منذ صباح الخميس اندلع قتال ضار في الشوارع الرئيسية في العامرية بمتخلف انواع الاسلحة بين الجيش الاسلامي وكتائب ثورة العشرين من جهة وبين جماعة دولة العراق الاسلامية من جهة اخرى».
والجيش الاسلامي وكتائب ثورة العشرين هما تنظيمان قوميان مرتبطان بانصار النظام السابق، فيما ترتبط دولة العراق الاسلامية بتنظيم القاعدة المتشدد.
واضاف محمد الذي يعمل موظفا في احدى الدوائر الحكومية لوكالة فرانس برس «ان الجيشين العراقي والأمريكي يراقبان الاشتباكات عن بعد ولا يتدخلان فيها».
واضاف «نناشد الحكومة انقاذنا وقتل هؤلاء المجرمين (القاعدة)».
وتابع «لا نستطيع الذهاب الى المستشفى ولا نقل اي مصاب او جثة اليها بسبب الوضع الامني الخطير»، مؤكدا «رأيت جثثا ملقاة في الشوارع».

المنطقة محاصرة

وقال عبد العزيز العيساوي وهو رجل اعمال من الاهالي ان «المنطقة محاصرة بشكل كامل من قبل قوات الامن».
واضاف «القتال عنيف في الشوارع منذ يومين ولا نستطيع حتى النظر من خلال نوافذ المنزل ولم نستطع النوم طوال الليل بسبب القتال وانقطاع التيار الكهربائي بالكامل وعدم توافر الوقود لتشغيل المولدات الكهربائية».
وتابع «الاولاد يبكون من الخوف واختبأنا طوال الليل في احدى الغرف (...) نحن نعيش في معاناة كبيرة».
واكد مصدر عسكري رفض الكشف عن اسمه ان «القوات العراقية والأمريكية في الحي فرضت حظرا للتجوال على المركبات فقط من اجل السيطرة على الاشتباكات».
واضاف المصدر ان «قائد تنظيم القاعدة في منطقة العامرية المعروف بالحاج حميد قتل وتم اعتقال 45 عنصرا اخرين خلال اشتباكات اندلعت بين قوات الأمريكية واهالي المنطقة من جهة ضد تنظيم القاعدة هناك».
من جهته، قال المتحدث باسم الجيش الأمريكي ان «الوضع غير واضح حتى الان».
وقال الهايس ان «عملية مماثلة ستنطلق في حي الغزالية (المضطرب في بغداد) ضد القاعدة الجمعة ولدينا معلومات كافية عن اماكن تواجدهم وسوف نقتص منهم بعد ان انهكوا عاصمتنا بالتفجيرات والقتل»، مشيرا الى ان «الاشخاص سيعملون في ثياب مدنية وبسرية تامة».
واكد الهايس «اننا سنحارب كل ميليشيات تقتل اهلنا في بغداد».

قتل رجل وزوجته

على صعيد اخر أعلن تنظيم «دولة العراق الإسلامية»المرتبط بتنظيم «القاعدة»في العراق مسؤوليته عن إعدام اثنين من العاملين بالسفارة الأمريكية في بغداد واللذين كانا قد فقدا في وقت سابق هذا الأسبوع.
وقال التنظيم في بيان بث على أحد المواقع على الانترنت إنه تم «تنفيذ حكم الله في اثنين من أبرز عملاء وجواسيس عبّاد الصليب في منطقة العامرية ضمن ولاية بغداد».
وأشار البيان إلى أن المخطوفين اللذين تم إعدامهما هما رجل وامرأة ويشغلان منصبين مهمين في السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء الواقعة بوسط العاصمة العراقية.
وأضاف البيان ان «سيوف عناصر الأمنً في دولة العراق الإسلامية ماضية في نحورً الصليبيين وأعوانهم وأذنابهم ولاعقي أحذيتهم ممن سوّلت لهم أنفسهم أن يقعوا في حضيض التسوّل لديهم».
وأشار إلى أنه «غنم كمية كبيرة من المال منهما (القتيلان)»، مضيفاً ان هذه العَمَليات تأتي «ضًمن خًطة الكَرامة التي أمر بها الشّيخ أبو عمَر البغدادي أمًير المؤمنين فًي دَولةً العًراق الإسلامية».

الخارجية الأمريكية

وكان مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الأمريكية اعلنوا ان زوجين عراقيين يعملان في السفارة الأمريكية في بغداد اعتبرا في عداد المفقودين، وان السلطات الأمريكية تخشى من ان يكونا قد تعرضا للخطف.
واعلن المسؤولان في وزارة الخارجية الأمريكية ان الرجل خطف على ما يبدو اواخر الاسبوع الماضي، اما زوجته فقد اختفت بعدما حاولت الاتصال بخاطفي زوجها.
واوضح احد هذين المسؤولين «نستطيع القول انهما مفقودان وانهما خطفا على ما يبدو، لكن الامر ما زال غامضا جدا في هذه المرحلة»، مشيرا الى ان تحقيقا قد بدأ.
وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية توم كايسي اكد ان «موظفين محليين في سفارتنا في بغداد اعتبرا في عداد المفقودين».واضاف ان «السفارة تعمل مع القوى الامنية العراقية وقوات التحالف لمعرفة مكان وجودهما وتحديد ظروف اختفائهما».

مقتل مصور

من ناحية اخرى قتل مصور صحافي يعمل لحساب شبكة «اسوشيتد برس تلفيجن نيوز»الأمريكية بنيران مسحلين الخميس اثناء توجهه الى مسجد بالقرب من منزل في حي العامرية المضطرب (غرب بغداد)، حسبما افاد بيان نشر على الموقع الالكتروني للشبكة.
واوضح البيان ان «سيف فخري اصيب برصاصتين اثناء توجهه الى المسجد خلال اجازته الاسبوعية في حي العامرية الذي شهد خلال اليومين الماضيين اشتباكات مسلحة.

15 جثة

وتسلمت دائرة الطب العدلي بمستشفى بعقوبة العام الجمعة 15 جثة مجهولة عثر عليها في مناطق متفرقة.
وقال مصدر طبي في بعقوبة، مركز محافظة ديالى، (50 كم شرق بغداد) ان دوريات تابعة للشرطة عثرت على هذه الجثث في انحاء متفرقة من المدينة ونقلتها الى دائرة الطب العدلي المختصة بحفظ الجثث مجهولة الهوية.
وأوضح ان اثار تعذيب كانت بادية على الجثث، فضلا عن اثار اطلاقات نارية ،مايدل على ان اصحابها قتلوا رميا بالرصاص ،كما ان غالبيتها كانت موثقة الأيدي ومعصوبة الاعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرب الشوارع بين القاعدة ومسلحين السنة في بغداد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القــــــــــــــاضــــــــــــــى :: قسم الخاص بالسياسه :: المنتدى اسياسى-
انتقل الى: